2 سيرة الشيخ الشهيد محمد أحمد ضو الشندولي


بسم الله الرحمن الرحيم
((من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلاً )) صدق الله العظيم

سيرة الشيخ الشهيد محمد أحمد ضو الشندولي


اللهم لاراد لقضائك ، ولامعقب لحكمك ، جعلت الشهادة روح الجهاد ، والتضحية طريق المجد والفداء عبادة المثل الاعلى ، وبني وليد ذات التاريخ الازلي ، والتراث الخالد ، قد كتبت تاريخ ليبيا بدماء شهدائها ، فشهدائنا الابرار الذين قضوا في سبيل عزة وكبيراء بني وليد بل في سبيل الوطن الام ليبيا هم الدلالة البينة على أن بني وليد الصمود لاتزال تعرف كيف تموت لتحيا ، وكيف تشقى لتسعد ، وان واديها الاشم  الذي ضم  الى احشائه رفاة هذا الشيخ المسن وغيره من الشهداء قد قوى في صدره نبض الحياة ، ودب في جسمه دبيب الفتوة ، لان الوطن تميته الدموع ، وتحييه الدماء ، فكلما كثرث القرابين على مذبحته ، وفاضت النفوس على ثراه ، ازداد قداسة ، واتقد حماسة ، واشتد قوة ، وان هذا الشيخ الذي صدع بالحق على الهواء مباشرة  مناديا بالوحدة الوطنية والمصالحه بين الاخوة ونبد الفرقة وحقن الدماء والالتفات لخدمة الوطن ،  واقسم بالله أن لا يخرج من مدينته بني وليد الصمود متحديا فراعين العصر الذين اتخذوا الدرائع واستندوا على الحجج الواهية والقرارات الجائرة لتخريب وتدمير مدينة بني وليد الامنة  وتشريد اهلها ، ونتيجة لذلك فقد ترصدت له يد الخيانة وغدرت به حيث اختطفته عصابة المجرم صلاح المرغني يوم الاربعاء 19/10 /2012م من وادي المعمورة ببني وليد وقامت بنقلة الى طرابلس حيث اودعته بسجن كتيبة النواصي بسوق الجمعه برفقة اخية الاصغر حيث اوصى المجرم المرغني بحرمانه من كل حقوقه وطبق علية اقصى العقوبات حيث وضع في سجن انفرادي محروما من الزيارة والاتصال طوال مدة بقائة هناك والتى دامت ما يقارب من الشهرين ولم يخرج منها الا جثة هامدة بعد يوم السبت  15/12/2012م  ولم يبلغ على استشهاده الا  يوم ظهرالاثنين 17/12/2012م .
وهنا نسوق لكم سيرة هذا الشيخ الشهيد وذلك للتعريف به ، ونقول للمجرمين الذين عاثوا في ارض ليبيا فسادا وخرابا ودمارا سوف تعرفون بعون الله سبحانه وتعالى وقريبا اى منقلب تنقلبون وترون بقدرة القادر كيف تعاقبون على هذه الافعال الشنيعة في الدنيا ، وترون العذاب المهين يوم لا ينفع مال ولا بنون .

ــــ التعريف بالشيخ محمد الشندولي هو محمد بن أحمد بن ضوبن محمد الشندولي وهواحد اعيان مدينة   بني وليد واحد
مشائخها المعروفين 



صورة الشيخ بعد دهابه لمصراته ودخوله معهد القويري الديني 1957م





ميلاده  : ولد بمدينة بني وليد بقبيلة تلمات حي الحجازات نهاية شهرديسمبر 1939م حسب المتواتر
طفولته ونشأته الأولى : نشأ وترعرع في مدينة بني وليد بحي الحجازات تحت رعاية والديه وتوفى جده الشيخ ضو سنة 1942م وعمره حوالي العامين .
نسبه ولقبه : هو محمد بن أحمد بن ضو بن محمد (الملقب بالشندولي ) بن حسن بن امحمد بن حسن  بن علي بن فضلله بن علي بن حجاز .
أما لقبه بالشندولي فقد اخدها عن والده الذي اشتهر بها  والذي اخدها عن والده الشيخ ضو شيخ قبيلة تلمات  والذي اشتهر بها في مدينة بني وليد ومدينة ترهونه ومسلاته والساحل ، وكذلك بين اقرانه واصدقاء الدراسه بالزاوية الاسمرية بمدينة زليطن والذي حفظ بها كتاب الله ودرس بها العلوم الشرعية والفقهية برفقة ابن عمه الشيخ محفوظ بن عثمان بن حسن شهيد معركة المطمورة  ، والشيخ المجاهد محمد النعاس الفقهي وقد اشتهر بهذا اللقب الجد محمد  من بين اخوته الثمانية وهو من رجال بني وليد المعروفين  واحد اعيانها والذي تربطه بعبد النبي بلخيرزعيم حركة الجهاد بالمنطقة علاقة خاصة  حيث كان احد مستشاريه .
اما نسبه من ناحية الأم : فهو أبن مريم بن إبراهيم بن بلحسن بن منصور بن الفرجاني التليسي والذي ينتمي الى قبيلة التلالسة ببني وليد .
دراسته : درس في بداية طفولته كغيره من اطفال قريته القرآن الكريم بمسجد سيدي بن طريف بحي الحجازات والذي طالته الايدي الاثمة بالتفجير والهدم كغيره من مساجد بني وليد واضرحتها في شهر اكتوبر \2012 م على يد الشيخ خلف الله معمر ، وبمسجد الفقهاء بحي الفقهاء علي يد الشيخ محمد بن يونس ، والشيخ امحمد بن عمر ، والشيخ  سالم ، والشيخ الصيد 
أما  المرحلة الابتدائية فقد درسها بمدرسة بني وليد المركزية وهي المدرسة الوحيدة الموجوده في ذلك الوقت بالمدينة  .
صفاته : كان ابنا بارا بوالديه مواضبا على الصلاة  صالحا يحب العمل ويواضب عليه صادقا في معاملته وفيا محبا للخير غيورا على دينه ووطنه ، قوميا ، محبا للكتاب  كثير القراة والاطلاع  واسع الثقافة كثير التلاوة لكتاب الله وله صوت جميل  ، ملما بالتفسير وعلوم الحديث والفقه والعبادات كثير النقاش محبا للحوار وخاصة الديني ، كثير الحديث عن النصح والارشاد في المساجد والمناسبات العامة التي كان دائما يستغلها في الامر بالمعروف  والنهي عن المنكر والاصلاح بين الناس ، وقد كان في فترة دراسته نهاية الخمسينيات من القرن الماضي وفترة الستينيات كثير الحديث والدرس بزاوية بلخير ومسجد  مصباح   الحاج بالسوق القديم وقد كانت له علاقة طيبة بالشيخ عبد الله طليبة والشيخ الهادي الزروق  وهما من كان يقوما بدور الوعض والارشاد في المدينة في تلك الفترة ، كما كان يصلي في صلاة التراويح بالاقارب في منزله بالقبيلة في شهر رمضان عند عودته من مصراته وكذلك صلاة العيدين بمسجد سيدي بن طريف
دراسته الاعدادية والثانوية : درس هذه المرحلة بمدينة مصراته بمعهد القويري الديني والذي تأسس على يد الشيخ عبد الله القويري رحمه الله سنة 1953م حيث التحق بالدراسة به سنة 1957م  وتحصل منه على الشهادة الاعدادية والثانوية الدينية ، وقد درس معه العديد من الطلبة سواء من مدينة بني وليد كالشيخ عبد المحسن عبد المجيد ، والفرجاني محمد الجغلي ، والشيخ ناجي محمد الجغلي ، والشيخ محمد عثمان الفقهي ، والشيخ عبد الرزاق ، والشيخ المرحوم  عبد الله مؤمن ، والشيخ محمد حامد العقوبي ،  ومن الجبل الغربي ، الشيخ عبد الله الغنيمي ، والشيخ علي الطابوني ،  ومن زليطن الشيخ المرحوم عبد الله الزدام ، والشيخ مفتاح يعقوب ، والشيخ احمد الكشر ، ومن تاورغاء الشيخ معتوق الرميدي ، والشيخ عبد الله التاورغي .  
شيوخه : الشيخ عبد الحميد شاهين ، والشيخ مروان ، والشيخ سالم القندوز (البصير ) وغيرهم من الاساتذة والمشائخ الذين قاموا بالتدريس في معهد القويري الديني .



صورة للشيخ بعد حصوله على الثانوية الدينية وبعض زملائة واساتدته ومنهم الشيخ عبد الحميد شاهين والشيخ البصير1384هــ / 1964م



دراسته الجامعية بعد حصوله على الشهادة الثانوية الدينية من معهد القويري الديني  بمصراته حاول مواصلة دراسته الجامعية بكلية الشريعة بجامعة البيضاء بمدينة البيضاء منتسباً ولكن ظروف الاسرة حالت دون استكمال دراسته .
هذه الصورة للشيخ بعد دخوله العمل بمركز البحوث
الجنائية والتشريعية بطرابلس 1967م





بداياته مع العمل : بعد حصوله على الثانوية حاول الانضمام الى الجيش الليبيى  ليكون احد ضباطه العاملين بصنف القوات البرية  فتقدم للجنة الفحض والقبول بالكلية العسكرية  لسنتين متتاليتين   الدفعة السابعة  لسنة 1963م ، والدفعة الثامنه لسنة  1964 م ، ولكن نتيجة التنسيب كانت عكس رغبته ، حيث نسب للقوات البحرية فرفض الدخول وحاول مرة اخري ، ولكن كانت نفس النتيجة .
 ولظروف الاسرة  وليتمكن من مساعده والده كان يقوم في الفترة الصيفية بالشغل  في الشركات النفطية ، وقد عمل في شركة الاوكسي دنتل برأس لانوف ، والبريقة ، والزويتينه حيث كان من ضمن الفنيين الذين قاموابصناعة وتجهير وتركيب العديد من خزنات النفط هناك ، وكان دائما رحمه الله يتحدث وعندما نمر  اثناء سفرنا الى المنطقة الشرقية  خلال زياراتنا لمدينة بنغازي والبيضاء ونمر بمنطقة البريقة يقول هذه الخزنات التي تشاهدونها هي التي حدثكم عنها  والتى قمنا بانشائها .
ــــ الادارات التي تولاها والمناصب التي تقلدها : لقد تولي العديد من الادارات واسندت اليه العديد من المهام وقد كان موظفا ملتزما واداريا محنكا ورئيسا حازما لا يهاب احدا ولا يخاف في الحق لومة لائما .
ففي سنة 1966م عين مديرا لادارة الشؤون الادارية والمالية بمركز البحوث الجنائية والتشريعية بطرابلس والذي انشأ بتاريخ 14/4/1964م . ونظرا لحسن سيرته ولانظباطه في العمل وحتى يتم تأهيله كخبرة وطنية يستفاد منها في البحوث الجنائية والتشريعية اوفد في دورتين متتاليتين لجمهورية مصر العربية لدراسة علم التزييف والتزوير في الخطوط والبصمات وتزوير العملة 1970م ـــ 1972م ، 1973م ـــ 1974م وقد كان من الموفقين في هذا العلم .
كما كان احد المرشحين  لسنة 1972م عن مدينة بني وليد محافظة الخمس كعضو في مجلس الامة الاتحادي ولكن لم يحالفه الحض حيث فاز المرشح من مدينة ترهونة الشيخ محمد الحازمي .
مراقبا للاقتصاد والتجارة بمحافظة الخمس : 1975 م ـــ 1976م
 امينا للمواصلات ببلدية بني وليد : 1976م ـــ 1979م
امينا للشؤون الادارية والمالية بالمعهد العالي للاكترونات ببني وليد : 1980 ـــ 1982
امينا للمؤتمر الشعبي لبلدية بني وليد : 1983 ـــ 1986م
مديرا للادارة التجارية والتسويق بمجمع الصناعات الصوفية بني وليد : 1981م ـــ 1999م
مديرللشؤون الادارية والمالية بالشركة العامة للكهرباء بني وليد : 2000م ـــ 2005م
البلدان التي زارها سواء للسياحة او مكلفا بعمل وهي :
السعودية  وقد زارها اكثر من خمسة عشر مرة ما بين حج وعمرة ، مصر ، تونس ، الجزائر ، المغرب ، اسبانيا ، فرنسا ، بريطانيا ، بولندا ، ايطاليا ، تركيا ، الاردن ، السودان ، الباكستان ، الهند .
                                                                                  


هذه الصورة للشيخ في احدي مؤتمرات الاتحاد الاشتراكي بطرابلس 1973م
                      المصدر مكتبة الشيخ    1/ 2013م







 صورة الشيخ الشهيد محمد الشندولي بعد تسلم جثمانه من سجون المليشيات


كلمة الشيخ الشهيد عبر قناة الدردنيل











2 comments:

wanis said يقول...

بارك الله فى الشخص الدى كتب هذه السيرة الذاتية للشيخ اﻷسد ونرجوا كل من لديه سير ذاتية لشيوخنا اﻷجلاء من بطولات أو اعمال خيرية أو مساهمات اجتماعية أو دولية أو وطنية ايفادنا بها لنؤرخها وندونها بمدونة بنى وليد

wanis said يقول...

بارك الله فى الشخص الدى كتب هذه السيرة الذاتية للشيخ اﻷسد ونرجوا كل من لديه سير ذاتية لشيوخنا اﻷجلاء من بطولات أو اعمال خيرية أو مساهمات اجتماعية أو دولية أو وطنية ايفادنا بها لنؤرخها وندونها بمدونة بنى وليد

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More

 
Free Web Hosting