1 كذابون بلا حدود : القبض على خميس وأشياء أخرى ..


كذابون بلا حدود : القبض على خميس وأشياء أخرى ..





 بقلم/ التائب سالم

الجميع يعرف انه كذب وتضليل والهاء ومع ذلك تسابق الحشد الإعلامي المخنث وبرعاية كل شركات التجميل للهيام وللرقص في حدث القبض على خميس وغيره بالرغم من الجميع يعرفون إن خميس مات مثنى وثلاث ورباع وخماسا .
ومع فضيحتهم تلك وانكشاف عوراتهم لم يعتذر أي من الإعلاميين من كبارهم إلى صبيانهم , لم يخرج احد ويعتذر للقطيع الذي ساقته إشاعتهم وتدليسهم وأخرجوه من زرائبه التي يسميها مساكن , اخرجوا القطيع للشوارع وللميادين وهم فرحين بما سمعوا وبما سيسمعون اليوم وغدا, استضافوا ناطقين رسميين من المؤتمر والحكومة والميلشيات فازدادوا كذبا وبلا حدود بل إنهم أكدوا على انه ليس خميس وموسى إبراهيم فقط بل أن هانيبال وغيره تتم مطاردتهم في وديان بني وليد وشعابها .
بمجرد أن اطل صباح اليوم التالي وأشرقت شمسه ذابت الزبدة التي دهنت كل كلام الليل وانكشفت عورات كثيرة بعضها من الوزن الثقيل XXL كعورة مدير وصاحب وأمير قناة الأحرار .
بمجرد آن اتضح الزيف والتضليل والإلهاء عن الحقيقة التي تجري في بني وليد بادر الجميع وبكل وقاحة وقلة حياء للتنصل من الأخبار التي سادت مساء السبت أصبح الكل يلقي في اللوم على الآخرين ويحاول آن يغطي عورته التي أصبحت مباحة للعبث بها فالأعلام الفاشل والمنحط والمخنث يلقي اللوم عل مسئولي الدولة, ومسئولي الدولة غير المسئولين يلقون اللوم على قادة الكتائب , قادة الكتائب يلقون قواذفهم وصواريخهم على أطفال بني وليد ولا يكترثون لأحد.
والقطيع يهيم في الشوارع والميادين فرحا بما قيل له وما سيقال اليوم وغدا ويفتح فمه مندهشا ( معقولة يكذبوا علينا ) ؟

ما حدث هو محاولة فاشلة ومفضوحة لإلهاء الناس عما يحصل في بني وليد من قصف عشوائي تقوم به ميليشيات مصراتة الإجرامية والمتهمة بارتكاب جرائم ضد الإنسانية بشهادة منظمات دولية مختصة ومحترمة ,

ما حدث هو محاولة فاشلة ومفضوحة لإلهاء الناس عما يحصل في بني وليد من قتل العشرات من المغرر بهم من كتائب مصرانه وعبيدها من طامعين وخائفين وتضليل الناس عن مصابهم هناك .

خلال الفترة الماضية كانت أزمة بني وليد على واجهة الإحداث , ذهب الكثيرين لبني وليد من رئيس المؤتمر الوطني لشيوخ القبائل لمنظمات المجتمع المدني , لمنظمات دولية مثل الصليب الأحمر وممثل الأمم المتحدة وغيرهم استقبلهم الناس بالترحاب والاحترام وتأكدوا من زيف التضليل الذي تمارسه وسائل الإعلام الخانعة لمال مصراتة والخائفة من غضب مصراته , ولعل تجربة دوغه لا يريد احد آن يخوضها .

لم يذهب إعلام شمام ولا إعلام دوغة ولااعلام طاطاناكي ولااعلام الأسطى وغيرهم للبحث عن الحقيقة في بني وليد هذا أذا كانوا معنيين بالحقيقة أصلا ونشك في ذلك والشواهد حاضرة .

لم تكلف وزارة الصحة نفسها ببعث أطباء وأدوية وغيرها لمستشفى بن وليد البائس أصلا, ومع ذلك كانت الطائرات في مطار مصرانه تستعد للإقلاع بالجرحى لتونس وغيرها من بلاد الله , لا نعرف متى وأين وكيف تم ترتيب كل هذه الاستعدادات وهل هي بعلم وزيرة الصحة ورئيس الوزراء خوفا من أن ( يأخذوا بالكف على وجوههم وبالعصي في مؤخراتهم ) الم يقل ويفعل ثوار مصراته ذلك.

حتى تاريخ 20/8/2011 كانت مصراته محاصرة وتحضى بتعاطف الليبيين , بمجرد إن سقط باب العزيزية خرجت مصراته من حصارها وأطلقت العنان لحقدها وغلها على كل الليبيين , احتلت طرابلس مع رفاق السلاح واستباحتها وأذلت أهلها وسيطرت على مقدراتها واستولت على السلطة فيها بقوة الإرهاب والسجون السرية ووسائل التعذيب التي لم يعرفها القذافي .

دخلت مصراته لسرت ودمرت مساكنها ومؤسساتها ولم تترك شيئا لم تسرقه حتى صناديق القمامة لم تنجو من ذلك العمل الثوري العظيم مع شئ من التكبير .
نهبت مصراته كل مخازن السلاح في سرت والجفرة وكدست اكثر من نصف سلاح ليبيل في مصراته كما ان مصراتة تضم اليوم نصف الميليشيات في ليبيا .

قذفت مصراته بالحجارة كبار السن وشيوخ برقة وطردتهم ونعتتهم بكل الأوصاف , أقفلت مصراتة مدارسها وجامعتها ودفعت باولادها للحرب في بني وليد باعتبارهم جيش ليبيا وشرطتها .
فمعركة بني وليد هي معركة الشرف والكرامة والبطولة ضد تغول مصراته واذلالها لكل ليبيا غربا وشرقا وهيمنتها على مقدرات الدولة المالية والاقتصادية والامنية والعسكرية والدبلوماسية واعادة انتاج السلالة الشركسية الكورغلية وبقية علوج الترك والالبان لحكم ليبيا من جديد . هل يستطيع اعلام العار التحدث بجراءة ام يستمروا كعادتهم كذابون بلا حدود ..



المصدر: صحيفة الوطن الليبية

1 comments:

غير معرف يقول...

نعم كاذبون هذا أقل وصف ينطبق على كلامهم صدقناهم ووثقنا فيه وتحمسنا لهم وحسبناهم سيقدمون صورة مغايرة لما عرفناه عن النظام السابق لكن هاهي الأحداث تكشف لنا أن لا فرق بينهما في استغفال الناس وخداعهم.

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More

 
Free Web Hosting