4 المجلس يدفع فواتير التجميل ويهمل الضحايا الحقيقيين


المجلس يدفع فواتير الخمور وعمليات التجميل
 ويغض الطرف عن الضحايا والجرحى الحقيقيين في ليبيا



قام حلف الناتو بقصف منزل الشهيدة فرح وعائلتها يوم صبيحة عيد الفطر الماضي مما أدى الى وفاة 5 مدنيين من العائلة وبحسب تقرير الأمم المتحدة فإنها لم تجد أي دلائل تبرر قصف الناتو لهذا المنزل، ولم يقدم حلف الناتو أي دليل يبيح قيامة بقصف المنزل بواسطة قنابل GBU-12 الليزرية.
وكتب الله النجاة لإحدى أخوات الشهيدة فـرح ولكنها كانت مصابة بعد استخراجها من تحت الأنقاض وبحسب ما نشرته منظمة السرايا لحقوق الإنسان بعد مقابلتها مع عم الجريحة (على عبدالسلام جفارة) والذي نصه:
" ابنة المرحوم نيروز جفارة لازالت في الشقيقة تونس تتلقى العلاج وعلى نفقة العائلة وهى تعانى الآن من مشاكل في النطق والسمع ولقد وصلت التكاليف التي تكبدتها الأسرة إلى وقتنا هذا سبعون ألف دينار ولازالت تحتاج إلى علاج وتم الاتصال بلجنة متابعة الجرحى المتواجدة بتونس لضمها من ضمن الجرحى نظرا لحساسية الإصابة ألا انه لم يتم الموافقة عليها من اللجنة الطبية بتونس للعلاج على نفقة الدولة الليبية"



تقرير منظمة السرايا لحقوق الإنسان



فهل تدفع الدولة فواتير السكر والعربدة في تركيا وغيرها فضلاً عن فضائح السرقات والطلبات التافهة كتغير الجنس وعمليات التجميل وتغفل أو تتغافل عن الضحايا الحقيقيين من المدنيين الذي تعرضوا لقصف حلف الناتو، سؤال وتساؤل مهم ولكن هل سنحصل على إجابة؟ وهذا المنشور هو على مسئولية المدونة ولا علاقة لعائلة الجريحة به، وليس طلباً للإحسان أو الشفقة وإنما هو تساؤل عن حق الجريحة وهي مواطنة ليبية قتل الناتو أهلها وتسبب لها في جروح بليغة بدون وجه حق وبطريق الخطأ وبدون حتى الاعتراف بعدم جواز قصف المنزل لانعدام المبرر، أليس من حقها تلقى العلاج على نفقة الدولة.




بعض الفواتير المزيفة والمفبركة وذات الأسعار المضاعفة عشرات المرات والتي نشرها احد الأطباء المسئولين عن ملف الجرحى على صفحته تحت مسمى فضائح المرضى الليبيين بالأردن
.

نموذج من الوصفات في الخارج والسعر 520 دينار بينما السعر الحقيقي 40 دينار فقط وكم تم صرف فاتورة على شاكلة هذه الفاتورة؟

صرف منح 700 دولا شهرياً والعلاج على حساب الجرحى لمجرد زوار ومرافقين ولا توجد بهم أي إصابات.


وصفه تجميل وإزالة آثار جرح


فواتير تساقط شعر


فاتورة علاج أسنان ب 3000 دينار ويتحدث الدكتور عن أخرى بقيمة 20000 دينار


فاتورة أمراض جلدية تصرف للمرة الثانية لنفس الشخص بقيمة 1000 دينار


فواتير تقشير بشرة الوجه



طلب غريب والتعليق للدكتور:
"اضحك مع اغرب طلب للعلاج بالخارج تتعرض له اللجنة الطبية لمتابعة المرضى والجرحى بلاردن.
رجل ليبيى يستعطف اللجنة الطبية ويتاجر بقضية الاغتصاب التى تعرضت لها ليبيا اثناء الثورة على يد الكتائب ..ويطالب بتركيب جهاز ذكرى لكى يتسنى له الزواج وهو اب ل 15 ولدا وبنت"

عشرات الفواتير اليومية على شاكلة هذه الفاتورة بقيمة 1000 دينار ليبي يومياً


نظارات شمسية بقيمة 810 دينار ليبي


جهاز تقوية إنتصاب


هذه بخصوص بعض جرحى الأردن وما خفي كان أعظم

الكثير الكثير من الفواتير وطلبات تغير الجنس وتطويل وشد ونفخ وكشوفات وعربدة وسكر في الفنادق وتكاليف الجرحى الذي بلغ 2 مليار بحسب ماذكرت الحمروش وأغلبها صرفت بدون داعي أو لأغراض تجميلية وترفيهية ونحن نعتبر أن من حق الجميع العلاج على نفقة الدولة ولكن أليس هناك أولويات أو تنطيم للحالات الأكتر حرجاً والأهم والأخطر على الصعيد الطبي؟



4 comments:

غير معرف يقول...

المفروض المجلس الاجتماعي في بني وليد يخاطب المجلس الوطني واذا المجلس الوطني دار ودن من طين و ودن من عجين معناها نقلبوها على روسهم و ورفلة قادرة على ذلك والله اللي ماشي توا اسلوب القوة و التهديد اما العقل خلاص معاش في حد مقتنع به.

غير معرف يقول...

صح وانا نوافق صاحب التعليق الاول .... هالبشر ما تفهم الا لغة التهديد كان هذا قصوا عن خراهم المية من اكثر من موقع خطوط النهر الزوز يمروا من اراضينا قصوا النم وخلهم يقمدنوا ويتعفنوا ويشربوا من امية البحر الحق في هالوقت لا ينتزع الا بالقوة

كلمة حق يقول...

باختصار ورفلة لادين ولا ملة ....سلام

احمد ضو يقول...

شكرا على نشر الحقائق

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More

 
Free Web Hosting