0 الشاعر ميلاد عبدالهادي



الشاعر ميلاد عبدالهادي


القصيدة الأولى : اليوم ياكراعي مشيتك مرخية


اليوم ياكراعي مشيتك مرخية..ماتقول قطعتي فجوج خلية
اليوم مهـينة..أتجظى عقاب الليل سهّرتينا
واليوم هاك مسبوله على تركينا..وفوق من فراشك قاعده مرميّه
ولاعاد نشده ولاأسوال علينا..وكاتبينـّه فى القائمة اللوطيّه
وبنوض ونقعمز طلبت العينا..وأمعيشه بلاصحة حياة دونيّه
وماتقول فى فأجوج الخلاء خشّينا..ولاتقول قطّعنا أدروب غبيّه
ولاتقول جديان الغزال كلينا..فى وادي تقول حرير روس نصيّه
ولاتقول رافقنا عزيز علينا..ضــنا أجواد موفيّين من بيتيّه
الواحد تقول أعقاب خزرة عينه..عزيز نفس ماعلّوا عليه السيّه
لكن هذوم وين؟ تمّت اليوم ظنينه..قليل وين تلقاهم أخيار الفيّه
وماتقول سافرنا بعيد وجينا..مع قفل يزازى معا أضحويّه
<من هنا لـا كاور لــا أنجامينا..لـا فايا ليا زندر على أمّ حويّه
وقلّت نواجعنا مشينا وجينا..علــيها ومازالت تعزّ عليّا
وأحنا فوق منها وهى تزازى بينا..خليقة غريبة مالها ضديّه
ونيسة خلاء لاقاز لابنزينه..ولاكــيفها فى الكائنات الحيّه
سفينة صحاري من ايام نبينا..ولها فضل واجد عالعرب جمليا
ولاهناك دولة ولاهناك مدينا..اللي ماهوتها اعزاز عـــليا
وتجي وازقة باللي لذيذ عوينه..وتجي صالبة فوق الضرا زغبية
وتخش الفيافي عندها تجويلة..وتحط وين ماحط الغزال اجديـــة
وتعقب سرير ازرق وجوبة شينة..صعيبة مايخشوها اللي عكلية
تبي تباوي خاصته لاعينه..يقضه بوديانه وكل حــــطية
وفوق من تليله عاتية وسمينة..وقربة وجنابي ســوودانية
وتعقب فجوج الرمل بالتركينة..تقصه وماتطلبش فيه امـية
البل لاتقول واطو لاتقول عيينا..من العصر لين الفجر يضوي ضيه
وتعقب جبال تقول مزنة عينة..رزم رعدها اداوي عقاب عشية
وعمر برقها ونزل وناض دفينه..يزنف ويعطي في الوطا بمية
سيل رواوص والحمادة ونينه..وزمزم وسوف الجين والبحرية
وقطيس وجفارة وبالروينة..اسبوعين ماجفنش من الميـة
ونوي ترغلات ووطنها الخشينة..وسيً هبنك شوق ماهو شوية
وتركب على المردوم واماعينه..وقبل اصبح في وطا موطية
روى سرت جملة برها ومدينة..وشرق يبي برقة بجد ونية
عطاها ثلاث ايام بالتركينة..ورويت وطاة القود والشــاوية
وعمر وطنها وربع وناض دفينه..وعم الرخا والخير عالبشرية
واليوم ياكراعي مشيتك مررخية..مااتقول قطعتي افجوج خلية



القصيدة التانية : أشرفنا على السبعين بان رحيله

قصيدة يحكي فيها حوار بين شاب
ووالده المسن والذي بدأ يحس بآفات الزمن تنال من جسده في قصيدة
أشرفنا على السبعين بان رحيله وقال جايكم ما عاد فيها حيله



0 comments:

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More

 
Free Web Hosting