8 الجرد والنملة

الجرد والنملة
من كتاب كليله ودمنه في نسخته الجديدة
مدونة بني وليد



يحكي أن جرداً مر بنملة، فوجدها تحكي للنملات من حولها وتقول، سأقتل الأسد ملك الغابة، سأقطع رأسه وأهدم بيته، فتعجب الجرد من شجاعة النملة، و أخد يهتف لها مع باقي النملات، وهتفوا حتى ملوا وتعبوا،  وفي اليوم التالي وجد النملة تردد نفس الكلام، ومضت الأيام و النملة تردد نفس الكلام، ولم تفعل أي شيء، فتعجب الجرد، ومضى بعد أن مل سماع تلك الهتافات كل يوم، وعلى مسافة ليست بالبعيدة وجد أرنباً مستلقٍ على ضهره فسأله: هل صحيح بأن النملة تستطيع أن تقتل الأسد؟
 فضحك الأرنب من كلامه وقال له:
أسمعت بنملةٍ تقتل أسداً
دعها
فهي لا تملك إلا الهتاف في الساحات
دعها فقد تعودت أكل الفتات !
هل سمعت بأسدٍ تهزه أيدي النملات؟
يا جرد تعلم كيف تكون الحلقات
فالأسد كبيرٌ والنمل ككوم الدودات
لكن النملة قد خافت ملك الغابات
لم تملك إلا أن تبكي عند الباحات
وتصيح بصوتٍ متعالي عند النملات
سأقوم واقتل واقطّع تلك الهامات
لم تعلم أن ذراعيها ليست طلقات
والناتو قد رحل بعيداً بعد الغارات
يا جرد لا تسمع قول الحشرات !

فقال الجرد: انا أيضاً أكره الأسد وكنت أظن بأن النملة ستخلصني منه لما رأيته من هتافها و شجاعتها في التحدي .

تنهد الأرنب وأعتدل في جلسته وقال له:
يا جرذ، الم تسمع قول الشاعر قاجه حينما قال.

فهـذا وقـد أبـدى الزمـان عجائبًا
يُسـاءل عـنهـا مُعـربٌ ودهيم
فهل سمعتْ أذْنٌ بغاثًا أتت إلى
جوارحَ فـي أوكارهنَّ تحوم؟
وهل سمعت أنّ الثعالب قد غزت
أسودًا لعمري إن ذا لعظيم؟
وهل أن عصفورًا يزاحم باشقًا؟
وهل حاربَ البازيَّ ويحَك بوم؟
أجـيبـوا: بلى ما إن سمعنا بمثل ذا
مدى الدهـر هبْ أن الزمان قديم
وإستطرد الأرنب: لا تتعب نفسك فالنملة عليها أن تشعر الأسد بوجودها قبل أن تحاول أن تجعله يخافها، ستبدو وأنت تصدق ذلك مثل الحمقى الذين يقولون السوق يريد مسح بني وليد.
فصمت الجرد، وندم على إضاعة وقته يهتف للنملة، ورحل الى قطر، وبقت النملة في باحة الغابة تهتف بأنها ستقضي على الأسد، بينما الأسد لازال في عرينه نائماً هانئ البال، وتستمر الحياة ليرحل الجرذان، وتبقى النملة حشرةً لا تستطيع أن تفعل أكتر من الهتاف في الساحات، ويظل الأسد أسداً.

8 comments:

غير معرف يقول...

يا ودي صحه ليك وخلاص

غير معرف يقول...

على قدر اهل العزم تاتى العزائم

غير معرف يقول...

الله اكبر يا ورفلة

غير معرف يقول...

قصه حلوه وليها معنى الله أكبر يا ورفله يا أسود

غير معرف يقول...

مساكين شتان بين الثرى والثريا ، شتان بين الأسد وبين بني وليد

غير معرف يقول...

اين كنا و اين اصبحنا
الله اكبر يا ليبيا
كنا من الكلمات للساحات و غيرنا من السحاتات للكلمات
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

غير معرف يقول...

علي قدر اهل العزائم تأتي العزائم

bssam يقول...

هههه شفنا الاسود في الميدات لما كانت المدينه فاضيه عن بكره ابيها مرات كان الاسد ياخد في حمام شمس ومش فاضي

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More

 
Free Web Hosting