2 المدونة تنهي شهرها الأول



المدونة تنهي شهرها الأول


بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام علي سيدنا محمد أشرف الأنبياء والمرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، ومن  تبعهم بإحسان الي يوم الدين.
وبعد
بتاريخ اليوم، يكون قد مضى على إطلاق مدونة بني وليد شهرٌ كامل، ونسأل الله أن نكون قد وفقنا في تقديم ما يخدم وما يفيد مدينتنا وأهلنا.
لم يكن إطلاق المدونة إلا فكرةً وليدةً للحظتها، نتيجة الهجوم الشرس والغير مبرر من الجميع علينا، والتكالب المثوارت على وادي الزيتون وأهله، فلقد حاول الكثيرون تشويه التاريخ وصناعة مجدٍ لم يكن لهم يوماً، ثم تعدى ذلك الى محاولات عديدة لإلصاق الخيانة بنا، والتي لم نكن يوماً أهلها، والتاريخ يعرف عنا وعن الجميع كل  شيء ولكنه كان فقط بحاجةٍ الى من ييسره للقراء، لان رواد الكتب والمكتبات قد قلوا بشكل كبير، فضلاً عن عدم توفر المصادر التى تتمتع بالمصداقية المطلوبة، وإضافةً لعزوف الجميع عن القراءة أصلاً وتفضيلهم التجوال عبر الانترنت لتقصي الحقائق والحصول على المعلومات، والتي و للأسف تكون مسيسةً تبعاً لأهواء الناشرين، فتجد متلاً نفس الصورة تنشر أكتر من مرة و بتعليق مختلف بين ممجدٍ ومتهم، بالإضافة لنشر المعلومات الكاذبة والمغلوطة عن تاريخ الجهاد وغيره من الفترات التي مرت بها ليبيا دون ذكر المصادر.
وتطبيقاً للمقولة التي تقول: من أسند فقد برأت دمته، فقد كان الأعتماد على مصادر معروفة وثابتة ويمكن للجميع التحقق منها قراراً مهما وحازماً في أي مادة نقدمها عن التاريخ، حتى لا نكون طرفاً في تشويه التاريخ أو تزييفه، وما نحن الا يدٌ تكتب وتنشر للجميع لتسهل القراءة.
كان الإقبال على المدونة جيداً جداً فقد حققت مايفوق 20 الف زيارة في شهرها الأول رغم ضعف التفاعل والردود، ولاقت صفحة الفيس بوك قبولاً جيداً أيضاً في ما لم تلقى صفحة تويتر أي نشاط يذكر، وبالطبع لم يخلو الأمر من رسائل التهديد والوعيد والسباب والشتائم التى لن تكون الإ وزناً في سيئآت من يكتبها أما نحن فما تزيدنا إلا أصرارً على المضي قدماً في مسيرتنا، وانحطاط أخلاق البعض هو دليل على ضعف حجتهم وعلى ثأتير الحق في نفوسهم، رغم أننا نحاول أن نكون على خط الحياد قدر الأمكان، ولكنه ليس الحياد الدي يعلمه الجميع فنحن للدفاع عن اهلنا ولسنا للتفرج عليهم، ولكننا نحاول تجنب إثارة الفتن قدر المستطاع وعدم التحريض أو الأيماء بأي شيء قد يسبب توتراً بالرغم من ان كل المواضيع تسبب تلك الحساسيات ولكن أحياناً لامفر من قراءة التاريخ لنشر الحقيقة وتفسير تصرفات البعض والتعلم من أخطاء من سبقنا في هذا الوطن، ويظل حق الرد للجميع متاحاً ومحفوظاً لاننا لا نملك أن نلجم الألسنة ولا يميزنا عن احد شيئاً فهي مدونة مجانية ولاتكلف شيئاً في الأساس.
الابتعاد قدر المستطاع عن جميع الفئات المتصارعة حالياً، وعدم محاولة تلميع أي صورة أو الترويج لأي من الأيديولوجيات هدفاً آخر كان علينا السعي نحوه ومحاولة ابعاد المدونة عن إنعكاسات قناعاتنا الشخصية كان أمراً صعباً جداً، تلك القناعات التى لابد وأن الجميع أستشفها من نوع المواضيع التي تطرح رغم انها لم تكن منهجاً.
الضعف الإعلامي الواضح للمدينة في الساحة الإعلامية بشكل عام وعلى الإنترنت بشكل خاص كان سبباً في تطاول الكثيرين، ونرجوا من الجميع الانتباه لهذه النقطة وتوجيه إمكانياتهم و معلوماتهم للدفع بعجلة الإعلام نحو الأمام وتعريف الجميع بالمدينة وتاريخها، وتغطية الأحداث المهمة التي حاول الجميع طمسها بإستغلالهم لهذه التغرة، ونحن معكم على هذا الدرب سائرون.
تم حجب التعليقات لحين الموافقه عليها بعد ايام من اطلاق المدونة لاننا لا نستطيع التواجد بصورة مستمرة وقد تكررت تعليقاتٌ لا أخلاقية في مدونتنا ولهذا اضطررنا لتعطيل النشر الفوري ولكننا والله هو الشاهد، لم نقم بحجب أي تعليق لم يكن يحوي على كلمات منافيه للاخلاق والاسلام ونحن لانخاف أحداً ولا نريد إلا الحق ويسعنا الترحيب بكل الاراء وكل الوثائق والحجج التي يملكها الآخرون ومستعدون لحدف أي موضوع تتبث زيف حجته لاننا على ثقه بما ننشر ولسنا بصدد التزييف او توجيه الإتهام لأي جهةٍ أو شخصٍ أو قبيلةٍ فكل الشرفاء يجمعنا معهم الوطن والدين، فيما يكون التاريخ والحاضر هو الفيصل بيننا وبين الخونه.
في الختام نريد أن نوجه الشكر لكل الأخوان الذين ساهموا معنا بالمواد والمقالات والصور والذين قد لا تكفي بضع كلمات لنفيهم حقهم فقد كان دعمهم مفيداً جدا لنا، وأوجه النداء لكل أبناء المدينة للمساهمه معنا في ثوتيق تاريخ أجداننا وكتابة تاريخ حاضرنا ليقرأ الجميع مستقبلاً التاريخ كما يجب أن يكون وليس كما يريد الآخرون كما لا يفوتنا ان نطلب منكم تسجيل ملاحظاتكم ومقترحاتكم ونقدكم أيضاً لاداء المدونة ومواضيعها.
تمت كتابة الموضوع بصورةٍ سريعة نظراً للظروف الطارئة التي نمر بها، والتي تمت الإشارة لها في صفحتنا عبر الفيس بوك، نتمنى منكم تقدير الموقف ونستميحكم عدراً إن كانت هناك أخطاء إملائية أو ضعفٌ في ترابط الموضوع، وربما نتوقف قليلا  عن النشر و نعدكم بأن التوقف لن يكون إلا أياماً بإذن الله لنعود من جديد لنقدم كل ما نستطيع خدمةً لمدينتا ولبلدنا الجريح .
وجب التنبيه أخيراً على أننا لا نريد أن يتم إستعمال مواد المدونة للتهجم على اللآخرين أو إثارة الفتن من خلالها وليكن هدفنا جميعاً هو الحق والحقيقة فقط للتاريخ وللوطن.
نسأل الله لنا ولكم السداد في القول والعمل وفي الختام نستغفر الله لنا ولكم ولسائر المؤمنين
وتذكروا دوماً: في صف الشرف يسير الشرفاء
ادارة المدونة

2 comments:

غير معرف يقول...

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
في البداية أهنئ كل القائمين على هذه المدونة وكل من سأهم فيها.
بالنسبة لمواضيع المدونة وخاصة المواضيع التاريخية فأنا أشد المعجبين بها ( فمنها من تكلم على الوقفات التاريخية لمدينة بني وليد بصفة خاصة و قبيلة ورفلة بشكل عام، وكذلك المواضيع التي تبرز معالم بني وليد الاثرية.
كم وددت أن أقراء هذه المواضيع في عصر معمر القذافي ( الطاغية) الذي حاول أن يطمس تاريخ ومواقف هذه المدينة وأهلها الذين ينتشرون في ليبيا من شرقها الى غربها وشمالها وجنوبهاوالتي عانت من الإقصاء والتهميش طيلت 42 سنة مضت.
لأ اتفق مع بعض المواضيع التي تطرح بالمدونة فهذا رأي الشخصي
أتمنى أن تكون ورفلة يد واحدة مع بعضها وأن تركز على المستقبل فالماضي قد ولى بحلوه ومره ويجب على جميع أهالي ورفلة أن يلتفو حول مدينتهم ويجعلوها من أفضل المدن في ليبيا وهذا ليس بمستحيل خير من الركض وراء وهم القذافي وجهله الذي حاول أن يسيطر به على عقول إخوتنا وأهلنا في بني وليد، فهذا وقت العمل
يجب إستثمار موارد المدينة البشرية منها والمادية.
ليس عيب أن تخطئ ولكن العيب أن تستمر في الخطاء ، الإنسان يستطيع أن يحقق المعجزات وأن ينحث في الصخر لو أراد.
ولكن بشكل عام فالمدونة تعتبر خطوة جيدة في الطريق الصحيح إن شاء الله
وفقنا الله جميعاً في خدمة ليبيا
التوقيع / ورفلي وليدي

ورفليه وأفتخر يقول...

المدونه رائعه نتمنى لها التقدم ان شاء الله مانبوش ذكر للطاغيه القذافي في مدونتنا نهائيا

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More

 
Free Web Hosting