4 حقيقة ما حصل في بني وليد 23/1/2012


حقيقة ما حصل في بني وليد
23/1/2012

لم يشد ما حصل يوم أمس في بني وليد عن القاعدة المتبعة في ليبيا ضد بني وليد، فبمجرد حصول أي مشكل بسيط أو كبير، يترك الجميع كلما ما يحدث في ليبيا من سرقات وقتل وفوضى وانعدام الأمن وتجاوزات، وغيره من الأوضاع المزرية التي تعيشها ليبيا هـذه الأيام، ليتفرغ لبني وليد ويشن ضدها حملة تشويه وتزييف للحقائق.






وكما قال الشاعر:

كلٌ يدعى وصلاً بليلى ،،، وليلى لا تقر لهم بذاك
الكل يسيس ما حصل ويحاول تزييف الصورة بالشكل الذي تخدم مصالحة الشخصية والجهوية وربما انتمائه السياسي أيضاً، والبعض لا تربطه بالموضوع أي علاقة من قريب ولا من بعيد.

تعود القصة لعدة أسابيع حيت تورطت الكتيبة في إطلاق نار على أحد المواطنين في بني وليد بشكل غير مبرر ولا أعلم السبب، ولكن ومهما يكن فإن أطلاق النار في الطريق على شخص وقتله ليس عملاً صحيحاً بغض النظر عن المبررات فقانون الغاب و التصرفات الفردية الغير مسئوله لا يستطيع أي شخص أن يبررها أو يجد لها سبباً مقنعاً.

يعلم الجميع ما يمكن أن يتسبب به مثل هذا العمل من عواقب وخيمة على الجميع في مدينة مثل مدينة بني وليد، ولكن كان لمساعي الصلح و وأد الفتنة وتجنب الاقتتال الذي كان سيسبب نهراً من الدماء نتائج مرضية، رغم أن الكل قد تقبل ما نتج عنه اجتماع كبار السن على مضض وبرغم أن الكل لم يكن راضياً عن ترك الموضوع يمر دون عقاب أو حتى تقديم مبرر لما حصل، إلا أن مصلحة المدينة ومحاولة السير في قنوات قانونية لحل القضية كان الخيار الأصلح للمدينة ولأهلها.

تكرر المشهد من جديد من قبل الكتيبة وتم القبض على أحد أفراد تلك القبيلة التي تعرض أحد أبنائها لإطلاق النار، وتم ترحيله وتسليمه لجهات ليس لها علاقة ببني وليد، مع أنني لا أستطيع تأكيد ترحيله من عدمه، ولكنها كانت بعض التصريحات لمن كان يقود دفه الحوار مع الأهالي، ولازال مصير هدا الشخص مجهولاً حاله حال الكثيرين الذين تم القبض عليهم بحجج مختلفة وتم نقلهم الى جهات غير معلومة ولم يتمكن ذويهم من الحصول على معلومات أو أخبار عن أبنائهم.

تجدر الإشارة أيضاً الى حالات القتل التي تمت ضد أبناء بني وليد في سجون المدن الأخرى والتي سيأتي الوقت للحديث عنها وفتح ملفاتها وطلب التحقيق فيها أيضاً.

تم منح مهله للكتيبة لتسليم الشخص المعتقل وانتهت المهلة دون رد بخصوص السجين من حيت توضيح مكان اعتقاله أو أسباب مقنعه للاعتقال ، وخرجت الأمور عن السيطرة وتمت عملية الاشتباك مع أفراد الكتيبة المتخندقين في مقر الثانوية الصناعية بمدينة بني وليد ولابد وأن الجميع تابع تغطية الأحداث في القنوات باعتبار انه لم يكن لأحد أن يفوت الفرصة لينال نصيبه من التغطية.

توالت التصريحات من بعض الأشخاص الذين يمثلون المجلس فتسارعوا بتغيير حقيقة الأحداث وربط الموضوع بخلفيات سياسية وهي أبعد ما تكون عن الواقع وفي الوقت الذي نريد أن نسألهم عن دورهم في عرقلة المفاوضات بين الأهالي وأفراد الكتيبة، هناك سؤال آخر يطرح نفسه عن السبب الذي يجعل بعض الأخوة يقوم بتزوير الحقائق بشكل مخزي وبطريقة بعيدة كل البعد عن الحقيقة ومحاولة إخفاء الأسباب الحقيقة وراء الاشتباك.

انتهى الاشتباك باقتحام الأهالي للكتيبة وللأسف بعد فقد عدد من الأرواح من الطرفين، وتم الإفراج عن بعض المحتجزين داخل أسوار الثانوية الصناعية من قبل أعيان المدينة من أفراد الكتيبة كما تم التحفظ على بعض الأفارقة المحتجزين لدى الكثيبة بعد توقف الاشتباك.



لا ننسى أن نلفت انتباه الجميع لتغير مسار بعض القنوات أيضاً في طريقة وصف الأحداث ومحاولتها صناعة صورة عن ليبيا متمثلة في انتشار السلاح وغياب الأمن وصراع المليشيات المسلحة، والتي ربما تكون بداية مسرحية جديدة ستكون حلقاته الأخيرة تحمل معها القبعات الزرقاء كبطل لهذه المسرحية الهزلية، ويكون فرض الوصاية علينا هو النهاية السعيدة للجميع بإستتنائنا نحن الليبين.


طائرات نفاثة مجهولة الهوية اقتحمت سماء المدينة وحلقت بارتفاعات منخفضة، تم خيمت أصوات طائرات تشبه طائرات الأواكس ( التجسس) في سماء المدينة طوال الليل، مما يجرنا لطرح تساؤلات أخرى حول جدوى مثل هذه الأعمال والسؤال عن كون سماء البلاد لازال مستباحاً من قبل حلف الناتو أم أنها طائرات ليبية؟ وما هي نتائج التحليق والاستطلاع؟

يمكنكم مشاهدة بعض التصريحات حول الموضوع ويمكن للجميع ملاحظة التضارب في التصريحات حول بني وليد بين ممثلي المجلس الانتقالي، وبين المسئولين عن مجلس المدينة والمسئولين بالدرجة الأولى عن هدا الاشتباك الذي حصل بسبب تصرفاتهم الغير مسئوله تجاه أهل المدينة، وهم بالأصل لايحظون بقبول شعبي داخل بني وليد.

محمود عبدالعزيز : حول ما حصل في بني وليد



محمد بشير طوطي : حول ماحصل في بني وليد


هشام الشلوي يحمل المجلس مسئوليه مايحدت والمديع يحاول
كالعادة ربط الامور بأنصار القدافي وازمة السلاح في إطار
الاجندة الجديدة التي تمتهنها هدة الاداعات المضلله

مختار الجدال "عضو المجلس الوطني الانتقالي"
 يتحدث عن ماحدث في بني وليد اليوم

عادل الكيش : حول ما حصل في بني وليد


عبدالسلام قنونة: حول ما حصل في بني وليد


زكريا الخازمي: يوضح حقيقة ما حصل
 ويتهم البعض بتعطيل جهود المصالحة داخل المدينة


جويلي: بخصوص أحدات بني وليد

مصطفى عبدالجليل : حول احداث بني وليد


  الطرح لهذه القنوات والتصريحات التي تبتها ليس أيماناً منا بمهنيتها، ولكنها وللأسف تحظي بالقبول عند الكثيرين بالرغم من تحملها مسئولية ما يحدث في البلاد العربية من دماء ودمار، وأوجه عناية الجميع للتركيز على التغير في سياسية تغطية أخبار ليبيا والربط بين التسميات القديمة والمسميات اليوم، وعندها قد يلاحظ البعض الى أين ستسير بنا هذه الأجندة الخفية التي يمارسها الإعلام، ونشرنا لهذه المقاطع هو فقط لقطع الطريق على من يريد المتاجرة في دماء اهلنا لتحقيق أهدافه.

 أخيراً عاد الهدوء للمدينة اليوم ولا يوجد أي مظهر من مظاهر التسلح أو الاشتباك، ويسعى الجميع لحل الإشكال الذي حدث يوم أمس و وأد الفتنة وحقن الدماء، وفي الوقت الذي نعزي فيه أنفسنا بمن فقدنا من الطرفين لأنهم أبنائنا وأخوتنا، نوجه النداء لجميع المتطفلين بالبقاء بعيداً عن بني وليد تفادياً لإشعال فتن جديدة نحن في غنى عنها، ويتكفل وجهاء المدينة بحل القضية وهم قادرون على حلها، ونسأل الله أن يوفقهم في تهدئة النفوس وإعادة الحق لأصحابه وتحميل المخطئ نتيجة أعمالة كائناً من كان، فنحن لا ندافع عن أحد فالجميع أهلنا وإخوتنا نسأل الله أن يحقن دمائنا وأن يألف بين قلوبنا.







4 comments:

غير معرف يقول...

بارك الله فيك يارب يعود الأمن والأمان للمدينه ولليبيا كلها

غير معرف يقول...

بارك الله فيك على التوضيح واستأذنك بنشر الخبر على صفات الفيس بوك

الصافي الورفلي يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

المشكلة التي حصلت سببها داخلي وحلها داخلي ونتمنا عدم تدخل باقي الأطراف في المشكلة

على بني وليد إنتخاب مجلس محلي وعسكري جديد

حتى تكون المنطقة في راحة تامة

المشكلة لو حصل أي إصطدام مع أطراف خارجية ودخل أي نوع من الأستعمار لقالو أن بني وليد هم من أدخل الأستعمار

لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

غير معرف يقول...

ورفة بنغازي رجالة بس بني وليد الله ايدمرها ورفلي حر

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More

 
Free Web Hosting