5 خلة الزيتون وثورة فبراير


هذا الحوار الذي دار بين شاعرين حول صلح خلة الزيتون المزعوم ( صلح سواني بن يادم) والذي أورده القشــاط في كتابه.
"لا أدري كيف وقع المؤرخون الليبيون في خطأ جسيم، وهو اعتبار صلح سواني بن يادم عملاً وطنياً رائعاً، والحقيقة التي يجب أن يفهمها القارئ، هو أن صلح سواني بن يادم كان أكبر سقطة وقع فيها المجاهدون في حربهم ضد الطليان، فالصلح جاء في فترة كان المجاهدون يسيطرون على كامل التراب الليبي بإستتناء بعض المدن الساحلية.
وقع رؤساء الجهاد على هذا القانون، بإستتناء عبدالنبي بلخير الذي رفض الاشتراك في المفاوضات والصلح ورجع الى ورفلة.[1]
هكذا كان الصلح الذي سعى سليمان الباروني وعبدالرحمن عزام لإتمامه
لقد كان الشاعر الشعبي احمد بن دلة أصدق رأياً من مؤرخنا الشيخ الطاهر الزاوي فقد سمع بيتاً من المجاهد محمد سوف يقول:
هالتاو وين القول واتا قوله *** على ناس فكت وطنها من دولة
فرد أحمد بن دله قائلاً
هالتــاو ويـن تعــبنا *** بعد ما خدينا الشي بمشاربنا
بعد ما حرثنا وبعد ما صيبنا *** عند لحصاده فيه ناضت غولة
وطول معانا الميح لين سهبنا *** حل قفلنا بمفتاح بوشاغوله
وقد تنبه الشيخ سوف بعد دلك للعبه فقال:
بعد ما طمعنا بالخلاص أخلصنا *** جي فانكو في فانكو خلبصنا."

هل يكون الليبين اليوم كمحمد سوف في اعتقادهم بأنهم حققوا نصراً وحرية وكرامة؟ وهل يكون موقف بني وليد كموقف أعيانها أمثال سعد بن عطية والشيخ النعاس والهادي بن يونس وعلى رأسهم عبدالنبي وبن دله في مخالفتهم لباقي من تضامن مع الناتو ضد أهله؟
أنها فعلاً نقطةٌ يتشابه فيها موقفنا وموقف الآخرين، ولا أريد الإطالة ويمكن للقارئ الربط والتخمين بنفسه، ولمعرفة معلومات أكثر حول صلح سواني بن يادم راجع المقال:
أترك لكم الربط والتفكير والتعليق بين ما حصل سابقاً وما يحصل اليوم.

دمتم بخير



[1]  خليفة بن عسكر .. محمد سعيد القشاط


5 comments:

غير معرف يقول...

مشكور اخى قرات القصيدة من قبل ولكن عندي استفسار عن الشاعر هل هو من قبيلة الدلول ورفلة
اما بشان اسفسار فانا لا اتمنى ان يكونو كمحمد سوف ولكن الواقع الدي يريد فرضه مجلس الانتقامي سيؤدي بالليبين الى دلك

Baniwalidblogger يقول...

ليست لدي معلومة بخصوص الشاعر، ولكن يبدو انه من بني وليد بحسب الاسم ولان بني وليد فقط هي التي عارضت الصلح

غير معرف يقول...

شكراااا

غير معرف يقول...

الشاعر احمد بن دلة ليس من بني وليد بل هو من قبيلة السبعة (اولاد سباع) من قبائل المحماميد وموطنهم قصر دلة بباطن الجبل وهو رفيق سلاح للشيخ المجاهد محمد سوف المحمودي حفيد الشيخ غومة

غير معرف يقول...

بالفعل كان سبب آنهيار الجمهورية الفتية.. الله يرحم الشيخ بلخير

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More

 
Free Web Hosting