0 مهزومون.. لكننا انتصرنا

مهزومون.. لكننا انتصرنا

كتبها: Huda BasOs
بلغة الحرب والعسكر
هم انتصروا، وهُزمنا
بلغة الدولة
قامت دولتهم، وغِبنا
بلغة العالم
نحن أزلام باقيةٌ
وهم من يحكمنا
لكن بلغتنا
نحن انتصرنا
فنحن لم نرفع للصليب الكافر الرايات
ولم نصلي تحت راياته في الساحات
ولم  نأكل من بقاياه الفتات
لم نسلمه سمائنا وأرضنا يمرح فيهما كيف شاء
إلا على جثت أبنائنا
لم نسمح لعلاقتنا المتوترة مع النظام، أن تجعل منا
إمعةً للصهيوني برنارد ليفي محامي الرسام الدنمركي
ولا ساركوزي العدو الأول للحجاب
وبرلسكوني العضو في جمعية تحريف القرآن
ولا الفتى العاق (حمد) الذي تخلى عن والده
فتبنته إسرائيل، وجعلت منه ابنها الغير شرعي المدلل
وكذلك
لم نفكر ولو لدقيقة واحده في ترك سرت تواجه
مصيرها لوحدها.
 تقاسمنا ذات المصير
بالرغم من أننا نعلم يقيناً أن العالم يحاربنا
وان الكل تكالب علينا
وكنا نعلم أن القدافي ليس بالسوبر مان ليغير مسار الأحداث
لكننا بالرغم من هذا وداك.
مهزومون
لكننا انتصرنا

0 comments:

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More

 
Free Web Hosting